منتديات الأجاويد



 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
آخر عضو مسجل هو meziane lamri فمرحبا به أهلا وسهلا

شاطر | 
 

 خديجة بنت خويلد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakia
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 313
المزاج : متفائلة بغد أفضل

مُساهمةموضوع: خديجة بنت خويلد   2016-04-17, 2:43 pm
أولى أمھات المسلمین، ولدت بمكة المكرمة سنة 68 قبل
الھجرة، وتربّت في بیت شرف ووجاھة، ونشأت على
الأخلاق الحمیدة.. كانت تُدعى في الجاھلیة ب "الطاھرة"
لعفتھا وعقلھا الراجح وحزمھا.. تزوجت مرتین قبل رسول
الله (صلى الله علیھ وسلم).
كانت (رضي الله عنھا) تستأجر الرجال في تجارتھا، وبلغھا
عن محمد صدقھ وأمانتھ وكرم أخلاقھ، فبعثت إلیھ وطلبت
منھ أن یخرج في تجارة لھا إلى الشام مع غلام لھا اسمھ
میسرة، فربحت تجارتھا ضعف ما كانت تربح، وبعد العودة
أخبرھا غلامھا عن أخلاق رسول الله ولطفھ وحلمھ وكرمھ،
فعرضت علیھ الزواج، وتزوجھا الرسول الكریم قبل البعثة
بخمس عشرة سنة، ولھا من العمر أربعون سنة، ورسول
الله خمس وعشرون سنة.
كانت (رضي الله عنھا) أول امرأة یتزوجھا النبي الكریم،
وأحب زوجاتھ إلیھ، وأنجبت لھ ولدین وأربع بنات: القاسم
وعبد الله، ورقیة وزینب وأم كلثوم وفاطمة (رضي الله
عنھم). وأوّل من آمنت بھ من النساء والرجال، ووقفت إلى
جواره تسانده وتواسیھ وتخفف عنھ ما یلقاه من تعذیب
المشركین لھ فتقول: "والله لا یخزیك الله أبداً، إنك لتصل
الرحم، وتصدق الحدیث، وتحمل الكل، وتعین على نوائب
الحق".
أثنى رسول الله (صلى الله علیھ وسلم) علیھا ما لم یثن
على غیرھا. تقول السیدة عائشة: "كان رسول الله (صلى
الله علیھ وسلم) لا یكاد یخرج من البیت حتى یذكر خدیجة
فیُحسن الثناء علیھا، فذكرھا یوماً من الأیام فأخذتني
الغیرة، فقلت: ھل كانت إلا عجوزاً قد أبدلك الله خیراً منھا..
فغضب ثم قال: (لا والله ما أبدلني الله خیراً منھا، آمنتْ بي
إذْ كفرَ الناس، وصدَّقتني إذ كذّبَني الناس، وواستني بمالھا
إذ حرمني الناس ورزقني منھا الله الولد دون غیرھا من
النساء). قالت عائشة: "فقلتْ في نفسي: لا أذكرھا بعدھا
بسبّةٍ أبداً".
وفاتھا رضي الله عنھا وأرضاھا
في العام العاشر من البعثة النبویة الشریفة وقبل الھجرة
بثلاث سنین توفیت السیدة خدیجة ولھا من العمر خمس
وستون سنة، وأنزلھا رسول الله وأدخلھا القبر بیده، وكانت
وفاتھا مصیبة كبیرة للرسول الكریم تحملھا بصبر ورضا،
وسُمي عام وفاتھا ب (عام الحزن).
من وفائھ لھا (صلى الله علیھ وسلم) أنھ كان یصل
صدیقاتھا بعد وفاتھا ویُحسن إلیھنّ، وإذا سمع صوت ھالة
(أخت خدیجة) تذكّر صوت زوجتھ فیرتاح لذلك، كما ثبت
في الصحیحین.
رضي الله عنھا وأرضھا، وجمعنا الله بھا وبجمیع أمھات
المؤمنین.. آمین یا رب العالمین.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed
.
.
avatar

برتقالي
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 338
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: خديجة بنت خويلد   2016-04-17, 2:46 pm
رائع




     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خديجة بنت خويلد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأجاويد :: المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: